مدة إجراء عملية استئصال ورم من الدماغ

كم تستغرق عملية استئصال ورم من الدماغ؟

كم تستغرق عملية استئصال ورم من الدماغ؟ سؤال يريد معرفته من يقبل على إجراء عمليات استئصال الأورام الموجودة بالمخ، والتي تعتبر نمواً غير طبيعي في الدماغ، لذلك فإن الاستئصال قد يكون هو العلاج المناسب في الكثير من الحالات، وتتم هذه العملية على يد خبراء متخصصين في مجال المخ والأعصاب ويتم إجراؤها في مراكز ومؤسسات مجهزة على أعلى مستوى.

يختلف وقت إجراء هذه العملية من حالة إلى أخرى ومن طبيب إلى آخر على حسب التجهيزات الطبية، ومدى تقدم المركز الذي سيتم فيه إجراء العملية، ولمعرفة كم تستغرق عملية استئصال ورم من الدماغ لابد من سؤال طبيبك الخاص الذي سيقوم بهذه العملية التي ستعتمد بالطبع على نوع الورم وحجمه والمكان الموجود فيه داخل الدماغ.

كيف تتحضر لعملية استئصال ورم الدماغ الحميد

من المعلوم أن إجراء أي عملية جراحية يتطلب مجموعة من التجهيزات والتحضيرات اللازمة قبل البدء في العملية، ومن هذه التجهيزات ما يأتي:

  •  إجراء جميع الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من نوع الورم وموقعه ومدى انتشاره داخل الدماغ، وسيقوم الطبيب بإجراء فحص عصبي للتأكد من تأثيرات الورم على الأعضاء الأخرى.
  •  إجراء فحص للأوعية الدموية الموجودة في الدماغ عن طريق التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي.
  •  لابد قبل إجراء العملية أن تقوم بعمل تحليل للدم لتحديد فصيلة دمك، كما لا بد من معرفة عدد كرات الدم البيضاء والحمراء، وكافة مكونات الدم، ومن المعلوم أنه لا بد من أن تكون كافة مكونات الدم طبيعية حتى تتم العملية بنجاح.
  • أشعة سينية على الصدر لتقييم الرئتين.
  •  لا بد أيضا من إجراء رسم كهربائي للقلب لتقييم أدائه والتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية.
  •  الفحص البدني مهم جداً قبل إجراء أي عملية، فلا بد للطبيب أن يعلم تاريخك المرضي ولا بد أن يعرف إذا كان هناك حساسية أو لا، وعند اتمام جميع المعلومات المطلوبة لدى الطبيب سيخبرك وقتها كم تستغرق عملية استئصال ورم من الدماغ.

كم تستغرق عملية استئصال ورم من الدماغ؟

ترتبط المدة التي يتم فيها إجراء عملية استئصال ورم الدماغ ارتباطاً وثيقاً بالأسلوب الذي يتبعه الطبيب في إجراء العملية والذي يحدد كم تستغرق عملية استئصال ورم من الدماغ كما يلي:

  • في حالة استخدام الطبيب الطرق التقليدية عن طريق فتح الجمجمة فإن هذه الطريقة من أكثر الطرق تعقيداً، والتي بدورها تحتاج إلى مدة كبيرة تتراوح بين ٥ إلى 6 ساعات طبقاً لمكان الورم ومدى الخطورة.
  •  أما إذا استخدم الطبيب جراحات محدودة باستخدام المنظار فبالطبع سيقلل ذلك من الزمن المطلوب لإجراء هذه العملية وستُجرى هذه العملية في وقت يتراوح بين ٣ و4 ساعات تقريباً.

وبعد إجراء العملية، يحتاج المريض إلى فترة نقاهة وقد يأخذ وقتاً كبيراً من أجل أن يتعافى نظراً لخطورة الحالة، ولا بد أيضاً من المتابعة الدائمة من قبل الطبيب تحسبا لحدوث أي أعراض ومضاعفات بعد العملية.

متى يستيقظ المريض بعد عملية استئصال ورم من الدماغ؟

بعد دخول المريض غرفة العمليات يبدأ الفريق الطبي بالتخدير العام للمريض، ثم يبدأ متخصص جراحات المخ والأعصاب في العملية، وبعد أن عرفنا كم تستغرق عملية استئصال ورم من الدماغ نذكر لكم فيما يأتي الفترة التي تلي العملية:

  •  بعد العملية مباشرة، يستيقظ المريض بعد فترة قصيرة من الانتهاء من العملية ويقوم الفريق الطبي بقياس كافة الوظائف الحيوية والتأكد من عدم وجود أي مضاعفات أو مشاكل مرتبطة بالجراحة، ومعرفة إذا كان يحتاج إلى تدخل عاجل أم لا، كل هذا يحدث في غرفة الإنعاش، ويمكن أن يحتاج المريض البقاء فترة أطول فيها للتأكد التام من نجاح العملية.
  •  بعد عدة ساعات من العملية، يتم نقل المريض من غرفة الإنعاش إلى غرفة أخرى من أجل أن ينال قسطاً من الراحة، ويمكن أن يشعر المريض ببعض الأعراض الجانبية مثل الصداع ولكن هذا يعتبر أمراً طبيعياً لأي جراحة في المخ.
  •  بعد مغادرة المستشفى، تعتمد مدة التعافي الخاصة بالمريض على مجموعة من العوامل منها: أن يسير المريض على نظام غذائي صحي، بأن يقوم بمتابعة الطبيب بشكل دوري، وفي حالة ظهور أعراض جانبية غير مألوفة لابد من استشارة الطبيب فوراً للتأكد من عدم خطورة الموقف، وبالتالي طبقا لهذه العوامل سيستغرق التعافي مدة تتراوح بين أسابيع إلى شهور.

هل يعود الورم في الدماغ بعد استئصاله؟

بعد أن علمنا كم تستغرق عملية استئصال ورم من الدماغ، كذلك علمنا متى يستيقظ المريض بعد العملية، نأتي للسؤال المطروح الآن وهو هل يعود الورم في الدماغ مرة أخرى بعد استئصاله، وللإجابة على هذا السؤال لابد أن نعلم أن عودة الورم تعتمد بشكل أساسي على نوع الورم هل هو ورم حميد أو خبيث، وتختلف نسبة عودته كالتالي:

   الورم الحميد

  إذا كان الورم حميداً فإن نسبة عودته مرة أخرى منخفضة جداً، ولكن يمكن عودته في بعض الحالات، وتختلف نسبة عودته طبقاً لنوع الورم ومكان تواجده في الدماغ، فمثلا أورام السحايا الدماغية يمكنها أن تعود مرة أخرى بنسبة أعلى إذا قورنت مع غيرها من الأنواع الموجودة في الدماغ، لكن بشكل عام فإن نسبة رجوعها تعد ضئيلة جداً إذا قورنت بالأورام الموجودة بالأماكن الأخرى من الجسم.

الورم الخبيث

أما الورم الخبيث فإن احتمالية عودته مرة أخرى أكبر من الورم الحميد، وبالطبع لا تشير عودته إلى فشل العملية وإنما توجد الكثير من العوامل الأخرى التي قد تسبب عودته مرة أخرى مثل انتقاله إلى الغدد اللمفاوية وانتشاره في أماكن أخرى ثم عودته مرة أخرى إلى نفس المكان، أو انتشار بعض الخلايا السرطانية إلى أماكن مجاورة للمرض فتتسبب في عودته مرة أخرى، مع العلم أنه لمعرفة كم تستغرق عملية استئصال ورم من الدماغ لا بد من تحديد إذا كان الورم حميداً أو خبيثاً لتحديد الوقت بدقة.

كم يستغرق الشفاء من العملية؟

أي مريض يجري جراحة في الدماغ لابد أن يسأل سؤالين مهمين وهما كم تستغرق عملية استئصال ورم من الدماغ، وما المدة التي يستغرقها الشفاء من العملية، ونظراً لأن هذه العملية تعتبر عملية كبيرة ومعقدة فإن الشفاء منها يستغرق وقتاً يتراوح بين ٤ أسابيع إلى ٨ أسابيع لكي تتعافى تماما وبالطبع سيشعر المريض بألم بعد الجراحة لمدة تتراوح بين ٥ إلى ٥ أيام.

 سيقوم الطبيب بإزالة الغرز الخاصة بالجرح بعد إجراء الجراحة بأسبوع أو أسبوعين، أما إذا كانت هذه الغرز تذوب مع الجلد فلن يتم إزالتها مرة أخرى، مع مراعاة خضوع المريض لأشعة الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية بعد العملية بثلاثة أيام للتأكد من نجاحها بشكل كامل، ويلتزم المريض باتباع كافة تعليمات الطبيب المرتبطة بنوع الطعام والأدوية التي سيحتاجها أثناء فترة الشفاء.

 وفي النهاية لا بد من الأخذ في الاعتبار أن هذه العملية ليست سهلة على الإطلاق لذلك يجب تنفيذ كل تعليمات الطبيب بحذر شديد ولابد من التجهيز جيداً للعملية عن طريق إجراء كافة الفحوصات الطبية، ويمكنك سؤال طبيبك كم تستغرق عملية استئصال ورم من الدماغ لكي تطمئن، وبالطبع بعد نجاح هذه العملية لا بد أيضا من اتباع إرشادات الطبيب الخاصة بالفحص المستمر والأدوية وكذلك الأطعمة التي ستتناولها خلال فترة التعافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *